×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 62

مقاطع فيديو من المقاطعة

أقلام أوجفتية

  • العصابتان / شعر حر ساخر

    في العالم الثالث ..

    وحتى في العالم الأول ..

    كما في العالم الثاني ..

    قد يقود وزير عصابه ..

    يسرق المال العمومي .. ولا غرابه ..

    يتوسط ليبقى قريبا من "بابه" ..

    مكتوب عن الأربعاء, 18 كانون1/ديسمبر 2013 14:11 كل السباق في التعليق! إقراء المزيد...
  • إن..... للغربة وجهان 1
    كل المدن تشبه كل النساء، لكل واحدة رائحتها ونكهتها التي تميزها. فالكتابة عن المرأة والغربة والمكان أشبه بالتورط في مشكل أخلاقي على حد تعبير فردريك نستشه. لأن الكتابة دائما تخون مثل الكلمات التي تشبه الليل اللاتي يسهرن معنا ومع غيرنا دون تمييز...

    للغربة طعمان وللمدينة وجهان، فالطعم الأول للغربة هو الشعور بالنشوة قبل التغلغل في السؤال الأخلاقي وممارسة الفعل، أما المدينة فيختفي وجهها الذي رأيت أول مرة ليتحول الى آخر مع مر الأيام والسنين.. ربما هو ناموس الحياة وسنة الله في خلقه وربما هو الإنصهار في الزمان والمكان من خلال سينفوية الغربة والإغتراب...
    مكتوب عن الأربعاء, 11 كانون1/ديسمبر 2013 13:53 كل السباق في التعليق! إقراء المزيد...
  • مهلا.... فقد أنهكتمونا

    لطفا بنا يامعشر المحلليين والصحفيين والمعلقين والمتوقعين والمفكرين والمتفكرين والسطحيين فقد أوجعتم وصدعتم رؤوسنا بالتحاليل "الخامرة" وجعلتم من الإنتخابات مناسبة أخرى لضياع الحقيقة والعقلانية التي تاهت و "ربط رأسها" عندما قررت يوما أن تزور المنكب البرزخي...

    الكل تحول بقدرة قادر الى محلل ومعلق، بل خبير في القانون الإنتخابي ومتخصص في أستقراء النتائج والتوقعات والتخمينات ومن سيفوز ومن سيهزم لسبب بسيط هو أننا شعب يمتهن "تخصيب الكلام" على حد عبارة فيصل قاسم: "ايران تخصب اليورانيوم والعرب يخصبون الكلاميوم"...

    مكتوب عن الثلاثاء, 26 تشرين2/نوفمبر 2013 09:56 كل السباق في التعليق! إقراء المزيد...
  • أوجفت على عتبات المنفى 3

    أخط بالحبر اليوم هذا الكلام العادي، وفي لحظة ما سيعبر الواقع عن حقيقة ما يأتي في السطور، أو زيفه، فثمة صراع دائم بين ما نريده، وما تحققه لنا الحياة، موافقة في خطوها بنا للأمام الأقدار، وما يسعدني هو أنني أكتب في الوقت الذي نسي فيه بعضنا أنه عندما ينشد الكمال في كل شيء، فإنه لن يناله في شيء، وإنما سيسقط شاء أم أبى في فخ النقصان، وستحكي الحياة قصتنا يوما، وسنترك أوساخنا هنا، ونرحل للآخرة بأوزارنا ...، وعلى أية حال هذه أول مرة أتكلم فيها بالأسماء كتابة، وتحليلا، وشهادة على التاريخ، الذي أنا جزيء منه.

    مكتوب عن الإثنين, 28 تشرين1/أكتوير 2013 15:15 كل السباق في التعليق! إقراء المزيد...
  • عفوا يا فخامة الرئيس ... أين تجديد الطبقة السياسية؟

    في اللحظات التي اسطر فيها هذا المقال، أستحضر وعود رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بالتغيير البناء و بتجديد الطبقة السياسية و اتاحة الفرصة للشباب للولوج الى مراكز صنع القرار للمشاركة في بناء جاد لوطننا العزيز المحتاج الى سواعد جميع ابنائه.

    مكتوب عن الثلاثاء, 22 تشرين1/أكتوير 2013 18:47 كل السباق في التعليق! إقراء المزيد...

فيلم وثائقي عن تاريخ المقاطعة

كشف المستور

تابعونا على الفايس بوك